بحث ومقال


رسم همزة الوصل في القرآن

همزة الوصل في عرف النحاة هو الهمز المجتلب للتوصل للنطق بالساكن، إذ العرب لا تبتدئ بالساكن ولا تقف على المتحرك، أوكما قال سيبويه: «هو وصلة للمتعذر ابتداء» وحكمه: النطق به في الابتداء، وإسقاطه في الدرج، قال ابن مالك:

للوصل همز ساكن لايثبت       إلا إذا ابتدي به كاستثبتـوا


مفهوم الضبط القرآني وضوابطه

قال في الإبانة: «الضبط لزوم شيء لا يفارقه أبدا» وفي اصطلاح علماء الرسم: علم يعرف به ما يدل على عوارض الحرف، من الحركات الثلاث، والسكون والشد والمد ونحو ذلك، ويرادفه الشكل، وهو الذي اصطلح عليه في الأزمنة الأخيرة، وقد كان يسمى عند الأولين : «النقط»، وألفت بهذا العنوان كتب، ككتاب النقط لأبي عمرو الداني، أخذا من صورة الضبط القديم، إذ كان نقطا كما سيأتي معنا تفصيله، والنقط بهذا الاستعمال أوسع دلالة من الضبط، إذ يشمل الضبط والشكل، ويشمل أيضا الإعجام الدال على ذات الحرف، وهو النقط أفرادا وأزواجا المميز بين الحرف المعجم والمهمل.


الشيخ أبو العباس الهلالي ودرر في البسملة(3)

فهذه الحلقة الثالثة من سلسلة حلقات درر البسملة المنقولة عن الشيخ المقرئ النحوي الفقيه الأصولي البارع سيدي عبد العزيز بن أحمد الهلالي السجلماسي المتوفى سنة: (1175هـ) من خلال كتابه القيم نور البصر في شرح المختصر.


من طرائف القراء

   هذه السطور عبارة عن نتف مختارة ، جمعتها مما وقفت عليه في كتب التراجم وغيرها من نوادر القراء وطرائفهم ، تكشف ما تميزت به هذه الطائفة العلية من نقاء أرواح وخفة ظلال ورقة طباع وزكاء نفوس وصدق ورع . وكيف لا يكونون كذلك وهم أهل الله وخاصته وندماء كتابه، يجالسونه صباحهم ومساءهم فيكسبهم من نوره، ويفيض عليهم من أسراره.


التوجيه المعنوي للحرف القرائي في تفسير ابن جرير الطبري(3)

ألمح ابن جرير إلى وجهين من القراءة في كلمة (يخدعون) هذه، دون إسنادهما لقراء معينين، جريا على عادته في إطلاق نسبة ما ينص عليه من الوجوه القرائية؛ إذ كان غرضه إثبات نوع القراءة لتأويل المعنى فيما يفسر من الآي، دون من كان بها قارئا. والوجهان القرائيان في هذا الحرف  هما:


التوجيه المعنوي للحرف القرائي في تفسير ابن جرير الطبري(2)

هذه صفحات تتوخى تتبع توجيهات إمام المفسرين ابن جرير الطبري (ت 310هـ) للخلف القرائي في تفسيره، توجيهات تؤم معنى الحرف المقروء به وتأويله، دون سائر أنواع التوجيه المُوردة، إلا ما كان منها خادما للمعنى والتفسير ...أحاول بثها في هذا الركن مجزأة في سلسلة مقالات مفرقة... سائلا الله العلي القدير عز ذكره عونه وتوفيقه إنه نعم المولى ونعم النصير. 


الشيخ أبو العباس الهلالي ودرر في البسملة(2)

تروم هذه الورقة المختصرة التعريف بهذا العلم المغربي السجلماسي، الذي ترك بصماته الخالدة جلية في بث علم القراءات ونشر ما اندرس منها في زمانه، وذلك من خلال ذكر اسمه ونسبه، وولادته ونشأته، ومكانته العلمية، ومؤلفاته القرائية، ووفاته، مع ذكر كلام دقيق وتحقيق نفيس له في مسألة البسملة هل هي من القرآن أم لا؟.


التوجيه المعنوي للحرف القرائي في تفسير ابن جرير الطبري(1)

هذه صفحات تتوخى تتبع توجيهات إمام المفسرين ابن جرير الطبري (ت 310هـ) للخلف القرائي في تفسيره، توجيهات تؤم معنى الحرف المقروء به وتأويله، دون سائر أنواع التوجيه المُوردة، إلا ما كان منها خادما للمعنى والتفسير ...أحاول بثها في هذا الركن مجزأة في سلسلة مقالات مفرقة... سائلا الله العلي القدير عز ذكره عونه وتوفيقه إنه نعم المولى ونعم النصير. 


الشيخ أبو العباس الهلالي ودرر في البسملة(1)

تروم هذه الورقة المختصرة التعريف بهذا العلم المغربي السجلماسي، الذي ترك بصماته الخالدة جلية في بث علم القراءات ونشر ما اندرس منها في زمانه، وذلك من خلال ذكر اسمه ونسبه، وولادته ونشأته، ومكانته العلمية، ومؤلفاته القرائية، ووفاته، مع ذكر كلام دقيق وتحقيق نفيس له في مسألة البسملة هل هي من القرآن أم لا؟.


الحرف القرائي بين مقتضيات الرواية ودواعي الاختيار

شريعة أكابر القراء والمجودين على أن الأصل في القراءة: السماع والأخذ من أفواه المشايخ المتقدمين، وأنه لا ملجأ من الرواية والمعارضة في التحمل والتلقي إلا إليهما، فهما العروة الوثقى والوزَر الأحمى؛ ولأن المعول عليه في هذا الباب؛ حفظ الصدر والسطر جميعا، لا اقتصارا على أحدهما.

قراءة في كتاب المقنع لأبي عمروالداني

قراءة في كتاب المقنع لأبي عمروالداني

إن من أقعد القواعد في صرح التأليف في الرسم القرآني، كتاب المقنع للإمام أبي عمرو الداني444هـ -الحجة والعمدة لكل الدارسين بعده- فهو حلقة متينة في سلسلة التصانيف في هذا العلم، لايسع الدارس التحدث عن الرسم القرآني أوالبحث فيه بمعزل عن كتاب أبي عمرو

إتحاف الأنام ببعض مؤلفات المغاربة الأعلام في الوقف على الهمزة لحمزة وهشام.

إتحاف الأنام ببعض مؤلفات المغاربة الأعلام في الوقف على الهمزة لحمزة وهشام.

تزخر المكتبة المغربية بالعديد مما ألف في باب الوقف على الهمزة لهشام وحمزة، و لا غرو أن يفرد هذا المبحث القرائي بالتأليف ـ نظما و شرحا ـ لما هو عليه من كثرة التفريعات، و تعدد الأوجه حين الوقف على كل لفظ ذي همزة وقع وسط أو آخر الآيات.

اقرأ أيضا

توقيفية الرسم القرآني

توقيفية الرسم القرآني

أولا: ما الرسم القرآني ؟

 الرسم القرآني؛ مصطلحان تضايفا ليفهما أن للقرآن رسما خاصا به، وكفى بهذه التسمية دلالة على تلازم المسميين، وعلى ضرورة التزام كاتب كلام الله  هذا السر القرآني حال كتابته، وأنه لا مندوحة له عن العدول عن سَنن أهله وحزبه، إلا في مواضع معلومة،

القرآنُ حَاكِمٌ على اللغةِ

القرآنُ حَاكِمٌ على اللغةِ

القراءات موضوعها القرآن، والقرآن حاكم على اللغة لظرفها في كَونه، وَسِعَهَا مُستقرا وقياما، وترتلت أصواتُها  فيه نَبْرا وتَنغيما، ولقد حسُنت هذه اللغة واصطُفيت نسقا لهذا النبإ القويم، وتنوعت طرائقها على النثير والنظيم،